Forum USTHB

AccueilFAQMembresS'enregistrerConnexion
Partenaires
Forum gratuit


Tchat Blablaland



Partagez | 
 

 هــل تشعــر بالضيـــق؟؟

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
Invité
Invité



MessageSujet: هــل تشعــر بالضيـــق؟؟   Jeu 29 Jan 2009, 18:08

بسم الله الرحمن الرحيم

/
/

موضوع جميل جدا أتمنى أن تقرأوه بالكامل للاستفاده

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله

وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه ووالاه إلى يوم الدين...

أما بعد :

أخواتي واخواني الكرام ..

قلب المؤمن منا لا يخلو من الحزن..

وعين المؤمن منا لا تخلو من الدموع ..

وفؤاد المؤمن أيضا لا يخلو من الضيق..

فجميعنا نحزن ونبكي ونضيق

إما لسوء حالنا وما وصلنا إليه في هذا الزمان من فتن وصلتنا في قعر دارنا

وإما لفراق قريب أو صديق وإما لمرض ليس لنا يد فيه أو لكلمات جارحة انهالت

علينا من عزيز أو لأمر فرض علينا ونحن نرفضه أو ............

كثيرة هي المواقف التي تحزننا وتجعلنا مأسورين للهم والحزن ..



فلا تظن بأنك الوحيد الحزين

لا وربي بل أن جميع البشر يحزنون ويمرون بمواقف تنوء بحملها الجبال ..

ولو أن الحزن والبلاء مقصور على أناس معينين لما ابتلى الله سبحانه الرسل والأنبياء ..

ولجعل حياتهم كلها فرح وسرور لأنهم أفضل الخلق ..

إذن لماذا ابتلى الله الرسل والأنبياء بالحزن وهم أفضل الخلق ؟؟؟

فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يلاقي أشد الأذى من قومه .

فيما أخرجه البخاري من حديث عروة بن الزبير رحمه الله

قال: سألت ابن عمرو بن العاص رضي الله عنهما فقلت:

اخبرني بأشد شيء صنعه المشركون بالنبي صلى الله عليه وسلم ؟

قال: بينما النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجر الكعبة إذ اقبل عقبة بن أبي معيط ـ لعنه الله ـ فوضع ثوبه في عنقه فخنقه خنقا شديدا فأقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى اخذ بمنكبه ودفعه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله).



و ايضا بينما النبي صلى الله عليه وسلم ساجد وحوله ناس من قريش جاء عقبة بن أبي معيط بسلى جزور فقذفه على ظهر النبي صلى الله عليه وسلم فلم يرفع رأسه فجاءت فاطمة عليها السلام فأخذته من ظهره ودعت على من صنع ودعا عليهم الرسول.



وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها قالت لعروة: ابن أختي إنا كنا لننظر إلى الهلال ثلاثة أهله في شهرين وما أوقدت في أبيات رسول الله صلى الله عليه وسلم نار.

فقلت ما كان يعيشكم ؟ قالت : الأسودان التمر والماء



وعن انس رضي الله عنه قال:

(رأيت إبراهيم وهو يجود بنفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم

فدمعت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:

(تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول إلا ما يرضى ربنا والله يا إبراهيم إنا بك لمحزونون).



وأيوب ابتلي أشد البلاء من مرض وفقد ولد

ويوسف تآمر عليه إخوته وألقي في البئر ،وبيع بيع العبيد وهو الحر ،

وعمل خادما في قصر وهو الشريف ، واتهم في عرضه وهو العفيف وسجن وهو البريء

ويونس ابتلي ببلع الحوت له .

ويعقوب ابتلي بفقد ولده فبكى حتى أصابه العمى

ونوح لاقى أشد السخرية من قومه

وغيرهم من الأنبياء ........

وكذلك ابتلى الله من هم غير الأنبياء رجال ونساء من الصحابة والتابعين

فهذا بلال لاقى أشد العذاب من المشركين فقد كانوا يطرحونه في الرمضاء

ويضعون على بطنه الحجر في يوم شديد الحر.



وهذا عبد الله بن أم مكتوم الرجل الأعمى

والذي كان يضرب بالسياط أشد وأقسى أنواع الضرب .



وهذه عائشة رضي الله عنها ابتليت بعرضها

وهذه سمية وزجها وابنها ( آل ياسر )

رأوا من العذاب ما يصعب على المرء وصفه حتى أنها قتلت قتلة شنيعة .



وهذه امرأة فرعون عذبت أشد العذاب لأنها قالت : لا إله إلا الله



وتلك ماشطة ابنة فرعون آمنت بالله ووجدت عذابا شديدا

فقد ألقى فرعون أبناءها في الزيت المغلي الواحد تلو الآخر وهي ترى.



وغيرهم كثير ممن ابتلوا في أنفسهم وفي مالهم وولدهم



هل سألتِ نفسك أختي الكريمة
هل سألت نفسك أخي الكريم

لماذا ابتلاهم الله وهم أفضل الخلق؟


ماذا عاشوا حياتهم بالحزن والهم والغم وهم أفضل الخلق ؟؟

أتعلمين لماذا ؟؟ أتعلم لماذا؟؟

لأن الله أحبهم .... نعم أحبهم ....

فالله عز وجل يبتلي من يحب ...

إذن فالله تبارك وتعالى يحبني ويحبكم

فلماذا نحزن ونحن نعلم أن هذا الابتلاء ناتج من حب الله لنا .

لماذا نحزن والله عز وجل وعدنا بما هو أفضل من الدنيا وما فيها .

لماذا نحزن وقبلنا الرسل والأنبياء وأصحابهم أصابهم أشد مما أصابنا .

اسألي نفسك هذه الأسئلة ... وتأملي حالك ؟؟اسأل نفسك هذه الأسئله ... وتأمل حالك ؟؟



أين أنت من رسول الله والأنبياء موسى وعيسى ونوح وإبراهيم ويوسف ويعقوب ويونس وغيرهم

أين أنت من بلال وياسر وعبد الله بن أم مكتوم

وأين أنت من سمية ومريم وامرأة فرعون وعائشة وخديجة وغيرهن



هل نعتبر حزننا مثل حزنهم ؟؟

وضيقنا مثل ضيقهم ؟؟

وحياتنا مثل حياتهم ؟؟

لا وربي ..........

فما نلاقيه في حياتنا

لا يعد جزءا مما لاقوه من عذاب وقهر وهم وغم.

إلا أنهم عندما مروا بما مروا به اتفقوا على شيء واحد

اتفقوا جميعا على( الصبر واحتساب الأجر )

فهم مؤمنون أشد الإيمان بقوله تعالى :

{إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ} (111) سورة المؤمنون

وقوله تعالى( َلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} (96) سورة النحل)

وقوله : إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ} (10) سورة الزمر)



إذا أيقنوا أن الله عز وجل سيجزيهم بصبرهم الأجر العظيم ...

فهلا صبرنا مثلهم ؟؟؟؟

وبعد أن سمعتِ هذه الكلمات ماذا يجب عليك إذا شعرتِ بالضيق :

1- الالتجاء إلى الله عز وجل بالدعاء بأن يزيل الهم لأن الله هو الواحد القادر العالم بحالنا وهو الكفيل بمحو الهم والحزن .

2- الصبر وعدم الشكوى والتذمر واحتساب الأجر ويجب أن يكون الصبر عند أول صدمة لأن أجر الصبر يكون أمام الصدمة الأولى

لحديث رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم على امرأة جاثمة على قبر تبكي فقال لها : يا أمة الله اتقي الله واصبري فقالت يا عبد الله ثكلى قال يا أمة الله اتقي واصبري قالت يا عبد الله: لو كنت مصابا عذرتني ، قال : يا أمة الله اتقي واصبري قالت يا عبد الله قد سمعت فانصرف عني فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم واتبعه رجل من أصحابه فوقف على المرأة فقال لها ، ما قال لك ذلك الرجل الذاهب؟ قالت: قال لي كذا وكذا وقلت له كذا وكذا قال هل تعرفينه ؟ قالت لا : قال ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فوثبت مسرعة نحوه حتى انتهت إليه وقالت : أنا اصبر يا رسول الله فقال الصبر عند الصدمة الأولى ... الصبر عند الصدمة الأولى .

إذن يجب أن نصبر عند الصدمة الأولى من أي موقف يمر بنا .

3- الالتجاء إلى بالصلاة والمداومة الصلاة المفروضة وقراءة القرآن الكريم والعمل به .. وقراءة أذكار الصباح والمساء

4- إن كنتِ بحاجة لأن تأخذي رأي أحد فيما أنتِ فيه فأحسني الاختيار واختاري من ترين فيها الدين والخلق الفاضل لتبوحي لها بما تشعرين به علاها تستطيع مساعدتك واستشيريها بما تحتاجين إليه فما خاب من استشار.. واجتنبي رفيقات السوء ولا تأخذي منهن النصح والاستشارة



وأخيرا أختي الحبيبة وأخي الحبيب ...


أدعوك إلى ما هو أفضل من الدنيا وما فيها من حزن وهم وضيق وغم

أدعوك إلى ما هو أسمى وأرفع قدرا من هذه الدنيا الفانية

أدعوك إلى جنة عرضها السموات والأرض

ولكن لمن ؟؟

إنها للمتقين ..

لقوله تعالى :

{وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (133) سورة آل عمران

فلنتق الله عز وجل في كل أمر من أمور الدنيا

عندها سنكسب الجنة التي وعدنا الله سبحانه بإذن الله .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين ..


/
/

منقول للفائدة
Revenir en haut Aller en bas
syreine
Administrateur
Administrateur


Féminin
Nombre de messages : 576
Age : 29
Localisation : alger
Date d'inscription : 27/12/2008

MessageSujet: Re: هــل تشعــر بالضيـــق؟؟   Dim 01 Fév 2009, 19:40

baraka allahou fik hocine

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
celui qui marche sur les pas d'1 otre
ne laisse jamais ses propres traces
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
 
هــل تشعــر بالضيـــق؟؟
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Forum USTHB :: Le village :: Religion et spiritualité-
Sauter vers: